منوعات

كم عدد ضحايا اعصار ليبيا اليوم “اخر تحديث”

كم عدد ضحايا اعصار ليبيا اليوم “اخر تحديث”؟ تشير التقارير إلى أن أكثر من ربع مباني مدينة درنة في ليبيا قد تدمرت جراء الإعصار الضخم الذي ضرب المنطقة منذ حوالي أسبوع. ووصل عدد الضحايا للآلاف. وحتى الآن يتم حصر العدد الطبير للضحايات والوفيات والمصابين والمفقودين. وتكثف الدول جهودها لتقديم المساعدة للاجئين. فما هو آخر تحديث لعدد ضحايا إعصار ليبيا؟

هذا ما سنتعرف عليه من خلال المقالة التالية. سنتابع معًا عبر موقع خبرني الإجابة على سؤال “كم عدد ضحايا اعصار ليبيا اليوم “اخر تحديث”؟ كما سنتعرف على المزيد من المعلومات والتفاصيل عن إعصار ليبيا الذي عرف باسم عاصفة دنيال.

عدد ضحايا إعصار ليبيا اليوم

في الواقع أرسلت الحكومة الليبية “العاصمة طرابلس”. فريقًا إلى منطقة درنة ليحصوا عدد ضحايا إعصار ليبيا. وقد أشارت التحديثات الأخيرة إلى أن أكثر من ربع مباني منطقة درنة قد تحطمت بالكامل جراء عاصفة دانيال التي ضربت العديد من مناطق ليبيا منذ حالي أسبوع. كما قال الفريق أنه هناك حوالي تسع مئة مبنى قد تدمر كُليًا. ونحو مئتي مبنى مدمر جزئيًا. بينما تغطى بالطين وغرق بالفيضان ما يقارب أربع مئة مبنى.

تعمل الحكومات المجاورة على إغاثة دولة ليبيا وتقديم المساعدات لمن نجوا من هذه الكارثة الطبيعية. وحتى الآن تستمر فرق العمل بالبحث عن جثث القتلى. حيث قال رئيس بلدية درنة وفقًا لآخر تحديث إلى أن عدد الوفيات في درنى قد تراوح بين ثمانية عشر وعشرين ألف ضحية. مشيرًا إلى أن عدد سكان منطقة درنة وفقًا للإحصائيات الأخيرة قبل الإعصار قد تجاوز مئة ألف نسمة. كما قد تقدرت المساحة المدمرة في المنطقة بقرابة مئة كيلو متر.

اقرأ أيضًا: قائمة المناطق المتضررة بسبب العاصفة دانيال في ليبيا

عدد ضحايا إعصار دانيال

وفقًا لحصيلة الهلال الأحمر الليببي فيما يخص ضحايا إعصار دانيال. فإن عدد المقتولين جراء العاصفة التي ضربت منطقة درنة الليبية منذ قرابة أسبوع قد بلغت 11300 نسمة. ومن جهة أخرى هناك أعداد كبيرة لم يتم التمكن من إحصائها من المفقودين. كما أشارت الأمم المتحدة إلى أنه هناك أكثر من مليون ناجي بحاجة ماسة للمساعدة وتدخل السلطات في إغاثتهم. فنظرًا لكمية المباني التي دُمرت مَن نجى ولم يصاب أو يفقد بقيَّ مشردًا. خصوصًا أن هناك مناطق كبيرة من مدينة درنة الشرقية قد تحطمت كليًا. كما أن المباني التي لم تتدمر قد تدمرت بنيتها التحتية. الأمر الذي وصفه عمال الإنقاذ بالكابوس.

قد يهمك: مشروع المليار الذهبي

حداد ليبيا على ضحايا الإعصار

في العاشر من سبتمبر الماضي حدثت كارثة حقيقية في ليبيا. تحديدًا في المناطق الشرقية. منها: درنة. وبنغازي. وطرابلس. وبسبب حجم الكارثة الكبير أعلن رئيس الحكومة الليبية الوحدة الوطنية (السيد عبد الحميد الدبيبة) آنذاك حدادًا وطنيًا لمدة ثلاثة أيام وتنكيس الأعلام للتضامن مع هذه الكارثة الطبيعية التي شهدتها البلد. وقد استمر هذا الحداد من العاشر من سبتمبر الحالي وحتى الثالث عشر من سبتمبر.

شاهد أيضًا: سبب تسمية اعصار دانيال.. لماذا سمي اعصار دانيال بهذا الاسم

كم عدد ضحايا اعصار ليبيا اليوم
كم عدد ضحايا اعصار ليبيا اليوم

أين تم دفن ضحايا إعصار ليبيا

سجلت الإحصائيات آلاف الضحايا إثر إعصار ليبيا الذي ضربها في الأسبوع الماضي. بما في ذلك: قتلى. ومفقودين. ومصابين. وقد تم دفن ضحايا إعصار ليبيا في ثلاثة مقابر جماعية. وفقًا لما أوضحه الناطق باسم مركز الإسعاف والطوارئ في ليبيا.

على الرغم من ذلك تناشد منظمات الصحة العالمية ومنظمات الإغاثة السلطات الليبية بالتوقف عن دفن جثث الضحايا في مقابر جماهية. لأن هذا الدفن المتسرع قد يؤدي لمشكلات نفسية لذوي الضحايا مدى الحياة وحتى مشكلات قانونية واجتماعية. مشيرين إلى إيجاد حل آخر مثل حرق الجثث بشكل جماعي. خصوصًا أنه ما من خطر صحي لذلك ولا تشكل الجثث أي تهديد صحي تقريبًا. كما دعت المنظمات إلى تحسين إدارة عمليات الدفن. والتفكير بدفن الجثث في مقابر فردية وموثوقة على الأقل.

كما يمكنك قراءة المزيد عن: هل الاعصار من علامات الساعة؟

إلى هنا نكن قد وصلنا لنهاية مقالتنا لليوم. التي تعرفننا من خلالها على كم عدد ضحايا اعصار ليبيا اليوم “اخر تحديث”؟ تابعنا أعلاه جميع تفاصيل إعصار دانيال وإحصائيات أعداد المتضررين والضحايا في منطقة درنة وما حولها.

أسئلة شائعة

  • أين تم دفن ضحايا إعصار ليبيا؟

    سجلت الإحصائيات آلاف الضحايا إثر إعصار ليبيا الذي ضربها في الأسبوع الماضي. بما في ذلك: قتلى. ومفقودين. ومصابين. وقد تم دفن ضحايا إعصار ليبيا في ثلاثة مقابر جماعية. وفقًا لما أوضحه الناطق باسم مركز الإسعاف والطوارئ في ليبيا.

  • ما هو عدد ضحايا إعصار دانيال؟

    وفقًا لحصيلة الهلال الأحمر الليببي فيما يخص ضحايا إعصار دانيال. فإن عدد المقتولين جراء العاصفة التي ضربت منطقة درنة الليبية منذ قرابة أسبوع قد بلغت 11300 نسمة. ومن جهة أخرى هناك أعداد كبيرة لم يتم التمكن من إحصائها من المفقودين. كما أشارت الأمم المتحدة إلى أنه هناك أكثر من مليون ناجي بحاجة ماسة للمساعدة وتدخل السلطات في إغاثتهم. فنظرًا لكمية المباني التي دُمرت مَن نجى ولم يصاب أو يفقد بقيَّ مشردًا. خصوصًا أن هناك مناطق كبيرة من مدينة درنة الشرقية قد تحطمت كليًا. كما أن المباني التي لم تتدمر قد تدمرت بنيتها التحتية. الأمر الذي وصفه عمال الإنقاذ بالكابوس.